تعتبر البعوضة واحدة من أصغر الحشرات  من حيث الحجم على الرغم  من كونها من أعقدها من حيث التركيب حيث أن حشرة البعوضة تتميز بجهازها الهضمي الدقيق حيث أنها تتكون من تجويف فموي قصير ثم يليه بعد هذا بلعوم قوي و متين تستخدمه حشرة البعوضة مثل مضخة للقيام بسحب الدم و هذا عن طريق التجويف الذي يوجد في شفتها العليا ، كذلك فإن  المريء يخترق رقبة حشرة البعوضة ، و هذا المريء عبارة عن أنبوبة قصيرة جداً توجد في نهايتها عدد ثلاثة أكياس ، حيث أن اثنان منها مستديران يوجدان في ظهر  الحشر أما الكيس الثالث  فهو يمتد إلى الخلف ، إلى بطنها و كذلك أيضاً فإن هناك أنبوبة عضلية قصيرة يطلق عليها مسمى القونصة و هي تصل إلى المريء في المعدة و الجدير بالذكر أنه عندما يتم  التحدث عن الجهاز الهضمي لحشرة البعوضة  فإنه لا بد وأن نشير إلى معدتها حيث أن معدة البعوضة تتميز بقدرة عالية جداً على التمدد ، حيث أن البعوضة التي تبلغ بإمكانها أكل من عدد اثنان ملل إلى عدد ثلاثة ملل في خلال الوجبة الواحدة .

الجهاز الهضمي يتميز تركيب جسم البعوضة في وجود جهاز هضمي دقيق يتكون من تجويف فموي قصير يتبعه بلعوم متين و قوي تستخدمه البعوضة كمضخة لسحب الدم و ذلك من خلال التجوييف الموجود في شفتها العليا و يخترق المريء رقبة البعوضة ، و المريء عبارة عن انبوبة قصيرة يصل في نهايتها ثلاثة أكياس ، اثنان منها مستديران و يقعان في الناحية الظهرية و الثالث يمتد إلى الخلف من الناحية البطنية و هناك أنبوبة عضلية قصيرة تدعى بالقونصة تصل المريء بالمعدة و عند الحديث عن الجهاز الهضمي للبعوضة لا بد من الإشارة إلى معدتها التي تتميز بقدرة عالية على التمدد ، حيث أن البعوضة البالغة بإمكانها أكل 2 ملل إلى ثلاثة في الوجبة الواحدة

وفي الحقيقة، لا تستطيع البعوضة أن تلسع، وذلك لأنها لا تستطيع فتح فكيها. ولكنها تغرز في جلد فريستها ستة أجزاء شبيهة بالإبر تسمى القُليمات توجد وسط الخرطوم. وتُغطِّي الشفة السفلى للبعوض هذه القليمات. وعند غرس القليمات ودخولها في الجلد، تنحني الشفة السُفلى وتنزلق لأعلى مبتعدة عن الطريق، ثم ينساب اللعاب داخل الجسم، عبر قنوات تكوِّنها القليمات، ويمنع اللعاب تجلط الدم، مما يجعل البعوضة تمتصه بسهولة. ولدى أغلب الناس حساسية ضد لعاب البعوض. ونتيجة لذلك، تنشأ دمامل مثيرة للحك على الجلد تسمى دمامل لسعة البعوض. وعندما تمتص البعوضة كفايتها من الدم، تسحب القليمات ببطء من الجسم، ثم تنزلق الشفة السفلى لتأخذ وضعها السابق فوق القليمات، ثم تطير. وتتفاوت كميات الدم التي تمتصها البعوضة كثيرًًا من بعوضة لأخرى. فقد يمتص بعض البعوض دمًا أكثر من وزنه مرة ونصف المرة، في كل مرة يتغذى فيها.

الجهاز التناسلي

يتواجد هذا الجهاز في منطقة مؤخّرة لدى بطن البعوضة، أي في التجويف الدموي، ويختلف الجهاز التناسلي باختلاف جنس البعوض، حيث يتكون هذا الجهازعند الأنثى من مبيضين، ويمتازان بأنّ لكل منهما قناة تعرف بِقناة المبيض، وتتحد هاتان القناتان في منطقة البطن لتشكلا ما يعرف بالمهبل، كما يصب في منطقة المهبل قناة تسمى بالحوصلة المنوية، والتي تعمل على استقبال وتخزين الحيوانات المنوية للبعوض، كما يصب أيضاً في منطقة المهبل قناة أخرى تعرف بِقناة الغدد الإضافية، والتي تعمل على إفراز مادة لزجة الملمس وتسمّى بالكيرلكس، وتقوم هذه المادة بِعملية جمع البيض مع بعضه البعض، أمّا الجهاز التناسلي عند الذكر، فيختلف عن الجهاز التناسلي عند الأنثى، بحيث يتكوّن هذا الجهاز عند الذكر من خصيتين، ولكلّ من هذه الخصيتين قناة منوية خاصّة بها، وتتحد هاتان القناتان لتشكيل ما يعرف بالقناة القاذفة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *