قال تعالى ” فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُّفَصَّلاتٍ فَاسْتَكْبَرُواْ وَكَانُواْ قَوْمًا مُّجْرِمِينَ” (133) الأعراف، وقال تعالى “خُشَّعًا أَبْصَارُهُمْ يَخْرُجُونَ مِنَ الأَجْدَاثِ كَأَنَّهُمْ جَرَادٌ مُّنتَشِرٌ” (7) القمر. سوير الليل، هي حشرة صغيرة الحجم تنتمي إلى عائلة الصراصير، وتشبه الجرادة في شكلها الخارجي، وهي ذكر وأنثى حيث يخُرج الذكر منها صوتاً مزعجاً. ويطلق على هذه الحشرة اسم صرار الليل واسم الجدجد، في اللغة العربية، وهي حشرات عالمية الانتشار، و اختلفت الرويات في عدد أنواع هذه الحشرة ما بين 950 نوع و 1200 نوع.
«سوير الليل» حشرة صغيرة أرغمتها حرارة الجو على دخول المنازل بحثا عن شيء من البرودة.وقد انتشرت خلال الأيام الماضية انتشارا كبيرا في المنازل بجميع مناطق الكويت، ما جعلها حديث الناس والدواوين وكذلك حديث مواقع التواصل الاجتماعي حيث حذروا من أخطارها، ودعوا الى ذكر بعض الأدعية للحماية من ضرر الحشرات.
فهل «سوير الليل» هذه فعلا خطرة؟
انها مفيدة وليست خطرة، هذا رئيس لجنة حماية الحياة البرية في الجمعية الكويتية لحماية البيئة د.مناف بهبهاني فهو ان حشرة «سويري الليل» لا تشكل اي خطورة على الانسان او ضرر للبيئة بل انها تفيد لكونها مصدرا رئيسيا لغذاء بعض الطيور المهاجرة اضافة الى انها مفيدة للزراعة.
وقال د.بهبهاني في تصريح لـ«الوطن» هي مجرد طفرة عددية لهذه الحشرة لعدة اسباب اولها انها ليست حشرة غريبة على الكويت وانما هي من البيئة الكويتية الا انها شهدت طفرة عددية بسبب ارتفاع درجة الحرارة.
ولفت الى ان مشكلتها تكمن فقط في بعض الازعاج الذي تسببه في الليل اضافة الى ان من لا يعرف طبيعتها قد يخاف منها، مؤكدا انه لا قلق منها، مشيرا الى انها قد تأتي مع المواد الغذائية والسماد والأعلاف والحشائش المستوردة.
من جانبها قالت د.وسمية الحوطي من قسم العلوم البيولوجية في كلية العلوم جامعة الكويت ان «سويري الليل» سمي بهذا الاسم لانها تصدر اصوات صفير طوال الليل لكونها لا تنام، وهي عبارة عن مناداة من الذكور للاناث وقت التزاوج، وأوضحت أنه من صراصر الزرع التي تتغذى على المزروعات ولا يأكل اي شيء كما اشيع على وسائل التواصل الاجتماعي.
وأضافت ان السبب من رؤيتها بكثرة وداخل البيوت عائد الى ارتفاع درجة الحرارة الذي وصل الى 52 درجة فما كان منها الا ان بحثت عن المكان البارد، وهي موجود بشكل دائم في كل المنازل التي تحوي اشجارا او حدائق.
وقالت د.الحوطي يتميز سويري الليل باللون البني الفاتح ومن طبعها عدم الدخول الى المنازل الا ان انتشارها بسبب ارتفاع درجة الحرارة.
من جهتها رئيسة قسم الحشرات الطبية والقوارض في وزارة الصحة د.سامية الطبيخ قالت ان هذه الحشرة زراعية وتوجد في الحقول والمزارع، وأرجعت انتشارها بكثرة في هذه الفترة لكونها «الموسم المعتاد لانتشارها».
وأشارت د.الطبيخ الى أنها تتسبب بالازعاج لكنها غير مؤذية ولا تدخل البيوت الا بالصدفة.
وطمأنت «ان هذه الحشرة غير ناقلة للأمراض ولا تتسبب بأذى خلافا للازعاج فقط».
من جانبه، اكد مدير العلاقات العامة بوزارة الصحة فيصل الدوسري ان هذه الحشرة هي آفة زراعية وليست ضارة على الاطلاق بالبشر، منوها بتنسيق الزراعة لمكافحتها، ومشيرا الى ان الموسم الحالي هو موسم تكاثرها.

يذكر أنه في شهر تموز من العام الماضي غزت هذه الحشرة المنازل الكويتية هرباً من درجة الحرارة المرتفعة وبحثاً عن الرطوبة ممّا دعى أهالي تلك المنازل لتقديم شكوى لوزارة الصحة الكويتية والتي قامت بمكافحة هذه الحشرات من خلال المبيدات الحشرية، وأكّدت بدورها أن هذه الحشرة موجودة على طول الموسم، وأنّ انتشارها غير مقلق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *