ان الدجاج البلدي أنواع مختلفة و متنوعة و غير متجانسة في الصفات الشكلية ، فهناك اختلافات عدة في لون ريشها و لون جلدها و لون شحمة أذنها و شكل عرفها و لون قشرة بيضها ، بالاضافة الى الاختلافات في صفاتها الكمية مثل وزن جسمها و استهلاكها للعلف و سرعة نموها و خصوبتها و مدى انتاجها للبيض و حجم بيضها و غيرها من الصفات . يختلف الدجاج البلدي عن غيره من الدجاج بارتفاع سعره و سعر المنتجات الخاصة به من البيض و الريش و اللحوم و الكبد بالمقارنة مع أنواع الدجاج الأخرى مثل الدجاج المهجن التجاري ، و الذي يتميز عنه الدجاج البلدي بالكفاءة الانتاجية العالية ، و السبب هو أنه نادر نسبيا و الى أن الناس تميل الى أن طعم الحوم و البيض الناتج عن الدجاج البلدي ألذ من طعم االحوم و البيض الناتج عن الدجاج العادي أو المستورد ، و قد يكون لهذه المعلومة جزء من الصحة و ذلك أن نظام التغذية يؤثر على طعم و مذاق لحوم وبيض الدجاج ، و لذلك حتى يبقى مستوى الكفاءة الانتاجية للدجاج البلدي مرتفعا فانه يخضع لبرنامج تغذية متكامل حتى يتحسن وراثيا و ينتج جيل جديد له صفات أفضل و جودة أعلى من حيث انتاجها للحوم و البيض .
فترة الحضانة والنمو
1-20اسبوع
تعتبر الايام 3 الاولى من عمر الطائر خطرة
ويجب ملاحظة الصغار خلال الساعات الاولى ويفضل اعطائها الماء المحلى 8-10% وعدم وجود الازدحام وجود المعالف والمشارب الممتلئة تنظيف المعالف باستمرار التدفئة الجيدة والتهويه ” التيارات الهوائية ”
تتطلب هذه الفترة الى مجموعة متطلبات لضمان عدم حدوث مشاكل فسيولوجيه او صحية في هذه الفترة الحرجة
الإحتياجات .
1- المسكن : – يجب تجهيز مكان سكن الدجاج بحيث تكون الأرضية من الإسمنت و يصل سمكها الى 10 سم و يتم تغطيتها بالقش او التبن او نشارة الخشب مع المحافظة على التنظيف بشكل مستمر و منتظم بالمطهرات و الماء و التهوية الجيدة حتى لا تتكون الرطوبة بالمكان و تتم من خلال فتحات مغطاة بالسلك , تجهيز عدد مناسب من معالف الطعام و الشراب لعدد الدجاج , معالجة الشقوق و تسرب المياه .
2- التدفئة : – في فصل الشتاء يجب المحافظة على درجة حرارة مناسبة للدجاج حتى لا يصاب بالامراض التنفسية مما قد يؤدي الى الموت و بخاصة في الدجاج الصغير او الكتاكيت .
3- الإضاءة : – الدجاج الصغير من عمر اسبوع و حتى عمر 20 أسبوع يحتاج الى الإضاءة المستمرة للتشجيع على النمو و الحيوية و يتم جدولة الإضاءة حسب عمر الصغار ففي : –
• الثلاث أيام الأولى تتعرض الصغار للإضاءة 23 ساعة .
• من أسبوع الى 9 اسابيع يبدأ التدرج في النزول بساعات الإضاءة حتى تصل الى 10 ساعات في اليوم .
• من الأسبوع التاسع الى الاسبوع العشرين تصل ساعات الإضاءة الى 8 ساعات .
4- التغذية : – يجب الإهتمام بإعطاء الدجاج التغذية المناسبة بإستخدم الأعلاف الجاهزة التي يتم شراؤها من الأسواق , كما يمكن تغذية الدجاج ببواقي الطعام من المنزل و الخضار و الفواكه , و لكن يراعى عند إطعام الدجاج بواقي طعام المنزل عدم إطعامها بواقي اللحوم حتى لا تشعر بالتعب و تقل إنتاجيتها بسبب أن معدتها ليست مجهزة لهضم اللحوم , يجب دائمًا تنظيف المعالف بين كل وجبة و الأخرى لتجنب نمو الميكروبات و الفطريات التي تؤدي للأمراض و يراعى دائمًا أن تكون نسبة البروتين في طعام الدجاج من 18 الى 20% .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *